لماذا عادت أسعار الذهب للصعود فى مصر عقب انخفاضها على مدار يومين؟

للاشتراك في جروبنا ومتابعة السعر كل يوم

عاودت أسعار الذهب عالميا ومحاليا صعودها خلال تعاملات الأربعاء 3 يوليو، حيث صعدت الأسعار العالمية أكثر من 20 دولارا بصورة مفاجئة، عقب نزول الذهب من أعلى سعر سجله فى 6 سنوات، وهو ما انعكس على الأسعار فى مصر ليتراجع الذهب 10 جنيهات. ونقلت وكالات الأنباء العالمية، أن أسعار الذهب بلغت ذروتها في أسبوع خلال تعاملات الأربعاء، مدفوعة بإقبال على الملاذات الآمنة مع انحسار الآمال فى حل سريع للنزاع التجارى بين الولايات المتحدة والصين، فى حين تعمقت المخاوف من نمو اقتصادى ضعيف في ظل نزاع تجاري محتمل مع أوروبا. ويرى مراقبو سوق الذهب، أنه بعد أيام فقط من التوصل إلى هدنة تجارية مع الصين، دخل مكتب الممثل التجارى الأمريكى إلى أوروبا فى نزاع طويل الأمد بشأن دعم الطائرات، وهو ما يرجح دخول منتجات جديدة على قائمة سلع الاتحاد الأوروبى التى قد تخضع لرسوم جمركية. وأكد المراقبون، أن السوق يتشكك في إمكانية التوصل إلى حل سريع لحرب التجارة الأمريكية الصينية المستعرة منذ عام بعد تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن أي اتفاق ينبغي أن يكون لمصلحة واشنطن. وصعدت أسعار الذهب لتسجل 1425 دولارا من 1390 دولارا ، إلا أنها عادت لتتراجع لتسجل 1418 دولارا حتى صياغة هذا التقرير، وفى مصر يسجل الذهب 625 جنيها للجرام من الذهب عيار 21 وهو الأكثر تداولا فى مصر.