أسعار الذهب تسجل أقل مستوياتها فى أسبوع بعد قرار "ترامب"

تداول الذهب - أسعار الذهب تسجل أقل مستوياتها فى أسبوع

إنخفضت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الأربعاء فى السوق الأوروبية، لتسجل بذلك أقل مستوياتها فى نحو أسبوع، جاء هذا تحت ضغط الإرتفاع الواسع للدولار الأمريكى أمام سلة من العملات الرئيسية، هذا وبالإضافة إلى إستمرار ضعف مستويات الطلب الإستثمارى على الأصول الآمنة بالرغم من تزايد التوترات الجيوسياسية العالمية فى منطقة الشرق الأوسط خاصة بعدما أعلنت الولايات المتحدة إنسحابها رسميا من إتفاق إيران النووى.  وبحلول الساعة 10:23 بتوقيت غرينتش إنخفض الذهب نحو مستوى 1306.85 دولار أمريكى للأوقية من مستوى إفتتاح جلسة التعاملات عند 1314.59 دولار وحقق أعلى مستوى له عند 1316.75 دولارا ، بينما أقل مستوى 1304.27 الأدنى منذ الثانى من مايو الجارى.  يذكر أن المعدن النفيس كان قد إختتم تعاملات يوم أمس مستقرا دون أية تغييرات تذكر، جاء هذا بسبب إمتناع المستثمرين عن بناء اأية مراكز شرائية جديدة خاصة وسط تقييم قرار إنسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق النووى الإيرانى.  وعلى مدار تعاملات الأسبوع الماضى خسرت أسعار الذهب نسبة 0.6%  لتسجل بذلك ثالث خسائرها الأسبوعية على التوالى، جاء هذا بسبب الإرتفاع الواسع للدولار الأمريكى أمام سلة من العملات الرئيسية، هذا وبالإضافة إلى ضعف مستويات الطلب الإستثمارى على الأصول الآمنة وفى مقدمتها الذهب والفضة.  من جانب آخر فقد إرتفع الدولار الأمريكى خلال تعاملات اليوم بنسبة تجاوزت أكثر من 0.3%  ليواصل مكاسبه للجلسة الرابعة على التوالى، يكون بذلك قد سجل أعلى مستوى له فى خمسة أشهر عند 93.25 نقطة، عاكسا قوة أداء العملة الأمريكية أمام أغلبية العملات الرئيسية الأخرى، الأمر الذى يؤثر بشكل سلبى على أسعار الذهب كونها مسعرة بالدولار ونظرا لوجود علاقة عكسية بينهما.  وهذا الإرتفاع التى شهدته العملة الأمريكية مؤخرا يأتى مع تجاهل المستثمرين لقرار إنسحاب الولايات المتحدة من إتفاق إيران النووى، وإستمرار التركيز على البيانات القوية الصادرة عن الإقتصاد الأمريكى، بالتزامن مع التوقعات المتفائلة بشأن تسارع نمو الإقتصاد الأكبر فى العالم خلال النصف الثانى من هذا العام.  كما وجدت العملة الأمريكية دعما أيضا من تزايد الإحتمالات القوية بشأن زيادة أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الثانية هذا العام من قبل مجلس الإحتياطى الفيدرالى خلال إجتماع شهر يونيو المقبل.  من ناحية أخرى فقد قرر الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب" أمس الثلاثاء إنسحاب الولايات المتحدة رسميا من إتفاق إيران النووى، وهو ما كان متوقعا على نطاق واسع بالأسواق العالمية ، وحتى الآن لم تنعكس آثار هذا القرار على أداء الأسواق المالية خاصة أسواق الأسهم والسندات العالمية، حيث إرتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز لتسجل أعلى مستوياتها فى أسبوعين قبيل إفتتاح جلسات التعاملات الرسمية فى وول ستريت.  أما بالنسبة لحيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب إستمرت يوم أمس دون أية تغييرات تذكر وذلك لليوم الثانى على التوالى لتظل عند إجمالى 864.13 طن مترى، وهو أقل مستوى للحيازات منذ الساس من شهر أبريل الماضى.